النشرات الاخبارية
آخر الأحداث
الشبكات الاجتماعية
بحث عن الفيديو

ضحايا القوات المسلحة

الضحايا المدنيين

القصير

تبعد منطقة القصير عن مدينة حمص حوالي 35 كم وعن الحدود اللبنانية 15 كم، عدد سكانها 108,102 نسمة حسب المكتب المركزي للإحصاء، يتبع لها إدارياً أكثر من 40 قرية.

أبرز أحداث المنطقة:

  •  
  • بسبب الموقع الجغرافي لمنطقة قصير الحدودية فإن عمليات التهريب فيها نشطة وفي بداية الأحداث بالتحديد في 17 آذار 2011  تم القبض على شخصين كانا يقومان بتهريب 10 كيلو و400 غرام من الحشيش المخدر.
  • وقد شهدت القصير عدة عمليات اختطاف وسطو من قبل متمردين مسلحين، في 24 حزيران 2011 اختطاف سيارة إسعاف مع طاقمها والجرحى وأطلقوا النار على دورية لحفظ النظام وفي 3 تشرين الأول 2011 السطو على سيارة شاحنة محملة بـ 40 طناً من الحديد وفي 5 كانون الثاني 2012 اقتحام مبنى المالية الجديد في منطقة القصير وسرقته وحرقه.
  • أبرز التجمعات المناهضة للحكومة في المنطقة كانت بـ 16 كانون الأول 2011 و 4 كانون الثاني و6 نيسان 2012
  • في 12 كانون الأول 2011 استجاب عدد من أهالي منطقة القصير بحمص لدعوات الإضراب روج لها مناهضون للحكومة .
  • في 14 كانون الأول 2011 هاجم مسلحون قائد الإطفاء بحمص في القصير وسلبوا سيارته وبعد يوم بث التلفزيون السوري اعترافات (يحيى خضر اللاظ) بسلب حافلتين مع عدد من المتمردين المسلحين وقتل 9 فتيات كن بداخلهما بعد اغتصابهن في مزرعة في المنطقة.
  • في 16 كانون الأول 2011 تكررت هجمات المتمردين ولكن هذه المرة على المشفى الوطني بالقصير أدت إلى اشتباكات مع قوات حفظ النظام وانتهت بمقتل 17 من المهاجمين.
  • في 18 كانون الأول 2011 أحرق متمردون مسلحون مبنى المالية و شعبة التجنيد في منطقة القصير وأصابوا عنصرين من حفظ النظام بجروح خلال الهجوم.
  • تم القبض على 12 مطلوباً في المنطقة و مقتل 33 آخرين في ريف القصير و مصادرة أسلحتهم  بتاريخ 18 كانون الأول 2011
  • حاول مجهولون قطع الطريق الدولي قرب المنطقة في 27 كانون الأول 2011 وآخرون سطوا على مبنى المركز الصحي في وسرقوا محتوياته.
  • 5 كانون الثاني 2012 اقتحم مسلحون مبنى المالية الجديد في المنطقة وقاموا بسرقته وحرقه.
  • في النصف الآخير من شهر كانون الثاني تصاعدت وتيرة هجمات المتمردين على حواجز حفظ النظام وقتل 3 عناصر من حفظ النظام وأصيب 14 آخرين في 23 كانون الثاني 2012 وسجلت في اليومين التاليين اشتباكات بين الجيش العربي السوري والمتمردين وهجوم مسلح على حواجز حفظ النظام فيها وآخر قام به متمردون مسلحون  على المشفى الوطني في 27 كانون الثاني 2012.
  • في 26 آذار 2012 تصاعدت أدخنة سوداء في بعض أحياء المنطقة حيث أتهم ناشطون مناهضون قوات حفظ النظام بقصف المنطقة في حين قال ناشطون مؤيدون أن مجهولين أحرقوا إطارات في المنطقة.
  • في 1 نيسان 2012 ذكر  ناشطون مناهضون للحكومة أنه تم نقل 8 جرحى من الميليشيات المسلحة إلى داخل لبنان بعد أن أصيبوا في اشتباكات مع الجيش العربي السوري في المنطقة.
  • في 2 نيسان 2012 أتهم ناشطون مؤيدون للحكومة ميليشيات إسلامية متشددة بحرق 13 منزلاُ في القصير تعود ملكيتها لعائلة آل كاسوحة.
  • حدث أول انتهاك لوقف إطلاق نار في المنطقة في 14 نيسان 2012 حين هاجم متمردون مسلحون حاجزاً لقوات حفظ النظام ما أدى إلى اشتباك أسفر عن مقتل أحد المتمردين وفرار الآخرين.
  • وفي 19 نيسان 2012 انتشر الجيش العربي السوري في القصير منذ صباح اليوم بعد اشتباكات عنيفة مع ميليشيات إسلامية متشددة.





View Larger Map