النشرات الاخبارية
آخر الأحداث
الشبكات الاجتماعية
بحث عن الفيديو

ضحايا القوات المسلحة

الضحايا المدنيين

المقالات

خرجت في جمعة سقوط الشرعية عدة مظاهرات كان أكبرها في حماة وحمص ودير الزور، إلى جانب أحياء في دمشق أو في ضواحيها وبريف دمشق، مثل برزة ودوما وداريا والقدم والكسوة، إلى جانب مظاهرات في درعا وريفها, وكانت صفحات المعارضة السورية على مواقع التواص الاجتماعي قد نشرت عدة مقا
أطلق هذا الاسم على هذه الجمعة في  محاولة لجذب "الأقليات" من الطائفة العلوية للخروج بمظاهرات مناهضة للسلطات السورية. حيث شهدت عدد من المحافظات مظاهرات قدرها ناشطون معارضون بالمئات في كل من منطقة الميدان والقابون بدمشق, وفي ساحة العاصي بحماه، كما خرجت عدة
سميت هذه الجمعة بهذا الاسم كدعوة لتحفيز العشائر السورية للمشاركة في الحراك الشعبي الحاصل في سوريا وكما كل جمعة فقد اختلفت أعداد القتلى على وسائل الإعلام بين 20 -25 ولا يمكن التحقق من دقة هذه الأعداد وقد قال معارضون للحكومة أن 150 ألف متظاهر اجتمعوا في ساحة العاصي بمدينة حماه.
انتشار المظاهرات في هذه الجمعة على الشكل التالي: إدلب (كفرنبل – جسر الشغور – قرية كللي – بنش ) حمص ( القرابيص – الخادلية – باب الدريب – سوق الخضرة) ريف دمشق (داريا) دمشق (حي الحجر الأسود- جامع الحسين بحي الميدان – ركن الدين) درعا ( المسيف
شعار هذه الجمعة "يوسف العظمة يناديكم" ،وبث معارضو الحكومة فيديوهات لمظاهرات ترفع العلم السوري الحالي وشعارات مناهضة للحكومة وفي هذه الجمعة ظهر هتاف "تكبير..الله أكبر" بشكل واضح خلال المظاهرات. توزعت المظاهرات في هذه الجمعة بين حمص (الرستن – الخادلية –
أطلق ناشطون اسم "آزادي" على هذه الجمعة تعبيراً عما سموه التضامن بين العرب والأكراد وكلمة آزادي تعني "الحرية" باللغة الكردية، في حين أطلق مؤيدون للحكومة اسم "جمعة الحسم" على هذه الجمعة . بث المعارضون صوراً لمظاهرات في كل من منطقة نهر عيشة بالعاصمة دمشق و
دعا معارضون للحكومة إلى جمعة الحرائر فيما سموه تضامناً مع النساء المعتقلات من قبل قوات الأمن السورية وبثت الصفحات المعارضة عدداً من الفيديوهات لمظاهرات في كل من منطقة الرستن ومنطقة تلكلخ بريف حمص وفي القامشلي التابعة للحسكة ومظاهرة في محافظة إدلب وفي منطقة الضمير في مح
شهد حي الميدان الدمشقي مظاهرة مناهضة للحكومة بعد صلاة الجمعة وفي هذه المظاهرة اعتقلت قوات الأمن المعارض السوري رياض سيف مع  عدد من الناشطين كما خرجت مظاهرة في حي القدم بدمشق  ، كما خرج الأكراد في عامودا بالحكسة وتحدث بعض الناشطون عن انتشار أمني كثيف في أغلب المناطق ا
شهدت هذه الجمعة مظاهرات مناهضة للحكومة في كل من دوما وسقبا وكفربطنا وحمورية بريف دمشق وفي بلدة ازرع والحراك وجاسم التابعة لريف درعا وفي جوبر والحجر الأسود في العاصمة دمشق وفي حمص والحسكة وتفاوتت أعداد القتلى في وسائل الإعلام بين  84 و 43 و 75 و 68 و 38 و12  قتيلاً قالوا أنهم
بعد أن صدر المرسوم التشريعي رقم 146 القاضي بتشكيل الحكومة السورية الجديدة برئاسة (عادل سفر) وذلك بعد أن قدمت حكومة (محمد ناجي العطري) استقالتها عقب الاحتجاجات الشعبية. وقال ناشطون معارضون أن رقعة المظاهرات قد اتسعت في سوريا  لتشمل كل من عربين وحرستا بريف دمشق وأن قوا
بعد أن صدر المرسوم رقم 49 القاضي بمنح المسجلين في سجلات أجانب الحسكة الجنسية العربية السورية، وفي هذه الجمعة بث ناشطون معارضون للحكومة فيديو لمظاهرة مناهضة للحكومة السورية في ناحية سراقب بريف إدلب تهتف بشعار الله سوريا حرية وبس قدر عددهم بحوالي /40/ شخص رفع فيها المتجمعون
تلت خطاب الرئيس السوري بشار الأسد الأول أمام مجلس الشعب، وقد تحدثت  الصحف الرسمية الصادرة في هذا اليوم عن إلقاء القبض على ما سموه "المجموعات الإرهابية المسلحة" في مدينة دوما بريف دمشق ، وقال ناشطون أن متظاهرين خرجوا بعد صلاة الجمعة من مسجد دوما وقاموا برمي الحجارة
من الشعارات التي رفعت في هذا اليوم: الله وسوريا حرية وبس – ما في خوف بعد اليوم - بالروح والدم نفديك يا درعا - سلمية سلمية ،وكان التركيز من وسائل الإعلام في هذه الفترة على محافظة درعا حيث بث ناشطون مظاهرة مناهضة للحكومة السورية بعد صلاة الجمعة انطلقت من الجامع العمري بدرع
-   وهي الجمعة الأولى في الحراك السوري حيث بث ناشطون صوراً لتجمعات مناهضة للحكومة السورية قالوا إنها في الجامع الأموي بدمشق كما سجلت تجمعات محدودة العدد في كل من حمص التي طالبت بإسقاط المحافظ"إياد غزال" وفي محافظة درعا ، ومن الشعارات التي رفعت في هذه الجمعة:"ا
بدأت الأحداث في سورية من خلال دعوات على موقع شبكة التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" من قبل بعض الناشطين  وبعض الشخصيات المعارضة المتواجدة خارج الأراضي السورية لما سمي "بيوم الغضب السوري" الموافق 5/شباط/2011 وكانت الدعوة موجهة أمام مجلس الشعب في العاصمة دمشق وقد شكلت
تعتبر تلكلخ أكبر مناطق محافظة حمص من حيث عدد الأقضية والنواحي والقرى التي تتبع لها، وبلغ عدد سكانها في 2004 نحو 129,429 حسب المكتب المركزي للإحصاء. أبرز الأحداث في المنطقة: بدأت الأحداث عند هجوم متمردين مسلحين على مركز أمني في منطقة تلكلخ ما أدى إلى
أحد أحياء مدينة حمص. أبرز أحداث الحي: ظل حي الزهراء منذ بداية الأحداث بعيداً عن توترات الأزمة ولم يشهد تجمعات مناهضة للحكومة  بل شهد مظاهرات مؤيدة للحكومة. في 30 تشرين الأول 2011 اختطف مجهولون 5 فتيات من حي الزهراء والعباسية كنا يتو
حي من أحياء حمص يقع في الجهة الغربية الجنوبية للمدينة وهو أحد مداخل المدينة. أبرز أحداث الحي: شهد تجمعات مناهضة للحكومة منذ نهاية شهر آذار 2011  وأبرزها كانت في 8 نيسان و 23 أيار، 22 تموز، 30 آب، 29 أيلول، 20 تشرين الأول 2011 و22 و27 كانون الثاني، و2 شباط 201
تقع مدينة تلبيسة في شمال محافظة حمص وهي تابعة لمنطقة الرستن.يبلغ عدد سكانها حسب المكتب المركزي للإحصاء 63,784 حيث تأتي في المرتبة الرابعة بين مدن محافظة حمص بعد تدمر والقصير والرستن. أبرز أحداث المدينة: ما يميز أحداث مدينة تلبيسة أنها بدأت ب
تبعد منطقة القصير عن مدينة حمص حوالي 35 كم وعن الحدود اللبنانية 15 كم، عدد سكانها 108,102 نسمة حسب المكتب المركزي للإحصاء، يتبع لها إدارياً أكثر من 40 قرية. أبرز أحداث المنطقة:   بسبب الموقع الجغرافي لمنطقة قصير الحدودية فإن عمليات التهريب فيها نشط